مسؤول محلي يكشف لـ “العهد نيوز” عن اسباب تكرار الخروقات الامنية في صلاح الدين

كشف قائم مقام قضاء بيجي سعد خزعل القيسي، اليوم السبت، عن الاسباب الرئيسة وراء مسلسل الاستهدافات الارهابية التي تتعرض لها مدن صلاح الدين واخرها الهجوم الارهابي يوم امس والذي راح ضحيته 10 شهداء من القوات الامنية والمواطنين

وقال القيسي لـ “العهد نيوز” ان اسباب تكرار الخروقات الامنية هي اولا نقص عديد القوات الماسكة للارض وبعد السيطرات والنقاط الامنية بين منطقة واخرى رغم الطبيعة الجغرافية المعقدة بوجود الجبال والوديان والبساتين التي تستغلها الخلايا الارهابية في عملية الكر والفر وزعزعة الامن والاستقرار وثانيا عدم الاعتماد بشكل جدي على التقنيات الحديثة كلطائرات المسيرة والمزودة بكامرات حرارية لكشف تحركات داعش بمسافات واسعة لمعالجة الفراغ الامني الحاصل

واضاف، ان “السبب الثالث هو الفراغ السكاني للكثير من المناطق التي لم تعد اليها العوائل النازحة حتى اليوم والتي يستغلها داعش الارهابي من خلال جعلها مضافات واماكن ينطلق منها لشن هجماته الارهابية على المدن الامنة حيث ان اعادة النازحين سيشكل دعما امنيا للحشد الشعبي والقوات الامنية”.

واضاف القيسي ان “المواطن في بيجي متعاون بشكل كبير مع الحشد الشعبي والقوات الامنية لانه وصل الى مرحلة من الوعي والادراك بخطورة داعش الارهابي واهمية تعاونه من القوات للقضاء عليه بشكل نهائي وتجنب العودة الى المربع الاول، مشيرا الى ان “عشائر بيجي على استعداد تام لحمل السلاح وتشكيل افواج عشائرية داعمة للقوات الامنية والحشد الشعبي من اجل الحفاظ على مناطقهم من تكرار الخروقات الامنية وهي بالفعل داعمه وساندة للقوات الماسكة بكل صنوفها”.

التعليقات مغلقة.