اختفاء ابن شقيق الزعيم الكوري الشمالي في ظروف غامضة

كشفت تقارير صحفية، اختفاء ابن شقيق زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون بعد عقد اجتماع سري مع وكالة المخابرات المركزية.

كيم هان سول وهو الابن البكر لشقيق زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ نام، الذي اغتيل في ماليزيا بناء على أوامر من كيم جونغ أون في عام 2017، بسبب انتقاداته الواسعة، بحسب ما ذكرت صحيفة “thesun” البريطانية.

وقيل إن سول اتصل بمساعدة أدريان هونغ، زعيم المجموعة التي ساعدته على الفرار، بعد أن لاحظ اختفاء “الشرطة التي كانت تحرس منزله عادة”.

وخوفًا على حياته، اتصل بالمجموعة وأخبرهم أنه بحاجة إلى “الخروج من ماكاو في أسرع وقت ممكن”، ويقال إنه التقى بأعضاء المجموعة في تابي بتايوان، بعد يومين من مقتل والده. وهناك يُزعم أنه استقل طائرة ليطلب اللجوء في أمستردام، بحسب الصحيفة.

وقال هونغ: “لم يقابل أبدًا طفلًا لديه الكثير من المال. لقد خبأ كيم جونغ نام الكثير من المال خلال حياته”.

وأضاف أن هان سول “يرتدي حذاء من ماركة جوتشي” و”يحمل الكثير من النقود”، وغالبًا ما تُظهر الصور التي يُعتقد أنها تُظهر ابن شقيق زعيم كوريا الشمالية وهو يرتدي ملابس فاخرة وأقراطًا متلألئة.

التعليقات مغلقة.