غواصة صينية جديدة تستكشف أعمق خندق مائي في الكوكب

بثت السلطات الصينية الجمعة لقطات حية لغواصتها المأهولة الجديدة القابعة في قاع خندق ماريانا في إطار مهمة غير مسبوقة في أعمق واد تحت الماء على كوكب الأرض.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية (سي سي تي في) أن “فيندوز” أو “سترايفر”، هبطت أكثر من عشرة آلاف متر في الخندق المائي غرب المحيط الهادئ وعلى متنها ثلاثة باحثين.

ولم يزر سوى عدد قليل من الأشخاص قاع خندق ماريانا، وهو منخفَض على شكل هلال في قشرة الأرض وأعمق من جبل إيفرست.

وزار المستكشفون الأوائل الخندق عام 1960 في رحلة تقصٍ قصيرة، لتتوقف المهمات حتى عام 2012 حينما قام مخرج هوليوود جيمس كاميرون بأول رحلة فردية إلى القاع. ووصف كاميرون البيئة التي شاهدها حوله بأنها “مقفرة” و”غريبة”.

وأظهرت لقطات فيديو تم التقاطها ونقلها بواسطة كاميرا في أعماق البحار هذا الأسبوع الغواصة الصينية ذات اللونين الأخضر والأبيض وهي تتحرك عبر المياه الداكنة محاطة بسحب من الرواسب أثناء هبوطها ببطء في قاع البحر.

التعليقات مغلقة.