ميسان تنجز العديد من المشاريع الاستثمارية

أنجزت هيئة الاستثمار في ميسان أكثر من عشرين مشروعاً استثمارياً عملاقاً في عموم محافظة ميسان.
وذكر مدير عام استثمار ميسان يوسف راضي الساري، إن “مشروع المستشفى اللبناني يعدّ واحداً من المشاريع الخدمية الصحية المنجزة 100% ،ويعمل على خدمة أبناء المحافظة من حيث الجانب الصحي ،كما عمل هذا المشروع على تشغيل عدد كبير من أبناء المحافظة ،ما أسهم في تقليل عدد البطالة بمدينة العمارة”، مشيراً إلى “أن المشروع يتكون من البناية الرئيسية ،وتحتوي على (100) سرير ،وسبع غرف عمليات كبرى لمختلف الاختصاصات ،وثلاث صالات للولادة ،وجهاز رنين ،وجهاز مفراس ،ومختبر متقدم ،وصيدليتين ،وأبنية ملحقة أخرى كسكن للأطباء ،وغرف للطاقة والمخازن ،وغرفة الأشعة ،وشعبة الطب النووي”.
وأضاف أن “هذا المشروع يعدّ من المشاريع المهمة التي ستضيف نقلة نوعية ،وكمية لقطاع الصحة ،ويتوفر فيه اختصاصات مختلفة غير متوفرة في المستشفيات ،وسوف يخفف عن كاهل المواطنين ومن مراجعاتهم للأطباء خارج العراق”.
وتابع أن “مشروع مسبح العمارة الكبير من ضمن المشاريع الاستثمارية في محافظة ميسان والمنجزة 100% ويعمل حالياً”، لافتاً إلى أن ” هذا المشروع يعنى بتطوير الحركة الرياضية الشبابية في المحافظة حيث يقوم بتشغيل أياد عاملة من أبناء المحافظة ،ما يقلل من عدد البطالة ،ويعتبر من المشاريع المهمة ،ويهدف إلى توفير الخدمات الترفيهية في مدينة ميسان”.
وأضاف الساري أن “مشروع مدارس الحكمة الأهلية يعد من المشاريع المهمة في المحافظة والخاص بقطاع التربية والتعليم التي ضمت عدداً من المدارس الأهلية فيها”، مبيناً أن “هذا المشروع انجز بنسبة 100% بهدف توفير التعليم ويقدّم فرصة لاستخدام المعرفة والمهارات التي تم اكتسابها، ويتكون المشروع من روضة ومدرسة ابتدائية ومدرسة متوسطة ومدرسة اعدادية”.
ومن المشاريع الاستثمارية الحيوية في محافظة ميسان مشروع “مول لؤلوة العمارة” ،الذي عدّه “رئيس هيأة استثمار ميسان بأنه من أبرز وأهم المشاريع السياحية التجارية في المحافظة”، مؤكداً أن “المشروع قيد الإنجاز حيث يقوم بتشغيل أياد عاملة عديدة من أبناء محافظة ميسان ،ما يقلل من عدد البطالة في المحافظة ،ويهدف إلى توفير الخدمات السياحية والتجارية في مدينة ميسان.
ولفت إلى أن “المشروع صمم بطريقة تمزج بين فن العمارة الحديث وثقافة وتاريخ ميسان العريق ،وهو من أكبر المشاريع الاستثمارية التي ستحقق قفزة نوعية على مستوى المحافظة ،ويقع المشروع على ساحل نهر دجلة”.
وأوضح الساري أن “مشروع معمل سمنت ميسان ،هو واحد من أهم المشاريع الاستثمارية الصناعية في المحافظة ،ويتضمن إنتاج السمنت العادي والمقاوم تماشياً مع النمو السائد فى محافظة ميسان ،وتوسع الحركة العمرانية التي تتطلب زيادة في الإنتاج”، منوهاً بأن “الطاقة الإنتاجية للمشروع تبلغ 2000 طن في اليوم ،وسيسهم في سد الحاجة المحلية ،ويدعم المنطقة الجنوبية.

التعليقات مغلقة.