مدرب شباب العراق: باب المنتخب مفتوح للجميع

دخل قحطان جثير مدرب منتخب العراق للشباب، التاريخ حين خطف اللقب الذي كان ينقص خزائن أسود الرافدين على المستوى القاري.

وتوج جثير بلقب كأس آسيا دون 16 سنة عام 2016، ويعول عليه العراق لبناء جيل جديد بعد أن تدرج ليقود منتخب الشباب الذي تنتظره بطولة آسيا العام المقبل في أوزبكستان.

وتنشر “العهد نيوز” حوارا مع قحطان جثير، للوقوف على بعض التفاصيل المهمة..

وإلى نص الحوار:

– في البداية.. هل تحقق الهدف من معسكر الدوحة؟

لا شك أن فائدة المعسكر كبيرة جدا، ووقفنا على مستويات اللاعبين ورفعنا الجانب البدني للاعبين، خصوصا وأن أغلبهم يجلسون على دكة البدلاء بفرقهم، كما أنهم لا يحظون بوحدات تدريبية عالية، ولا مشاركة ممكنة لتطوير مستوياتهم البدنية، وبالتالي المعسكر كان فرصة حقيقية للوقوف على مستوى الفريق وتطوير قدراته البدنية.

– ما هي أكبر العقبات التي واجهتها؟

أكبر العقبات تتمثل في الفترة الطويلة التي انقطع من خلالها اللاعبين، رغم مطالبتي بتجمع الفريق، لذا سأقدم طلب للهيئة التطبيعية بضرورة تجمع اللاعبين على الأقل بوحدتين كل أسبوع من أجل الحفاظ على روح الفريق ولزيادة انسجام اللاعبين، ولا بد من تكثيف التدريبات وخوض مباريات ودية عالية المستوى.

– هل ستغير النتيجة الكبيرة أمام قطر من الحسابات؟

نحن لم نبحث عن النتائج في المباريات الودية، هدفنا هو منح جميع اللاعبين الفرصة في المباريات الودية دون التفكير بالنتائج، واستكشاف نوعية اللاعبين، ولو كنا نبحث عن النتائج لحققناها، لكننا نسعى لتأمين فريق قوي ومتجانس وبأعمار حقيقية.

– كيف رأيت مستوى اللاعبين المحترفين في أوروبا؟

اللاعبين المغتربين ممن احترفوا اللعب في أوروبا نماذج مميزة للالتزام والثقافة الكروية ومستويات مميزة، ومن خلال معسكر قطر أصبحت على يقين بضرورة توجيه الدعوة لعدد من اللاعبين الآخرين في أوروبا، وسندعوا في الأيام المقبلة عدد من اللاعبين المقيمين خارج العراق، ومن لديهم تجارب جيدة في الدوريات الأجنبية.

– هل ستضيف لاعبين محترفين جدد؟

نعم، هناك فكرة لدعوة 4 لاعبين أو 5 جدد من المحترفين، حسب الانتهاء من إكمال أوراقهم، ومن ثم دعوتهم للانخراط بالتدريبات، حيث سيكون لهم دورا مميزا في نهائيات آسيا.

– ما الذي ينتظر المنتخب؟

قدمت في وقت سابق منهاجي التدريبي، ونأمل أن نحصل على مزيد من المباريات الودية والمعسكرات التي ستمنح الفريق فرصة للتحضير قبل التوجه إلى بطولة آسيا، والفريق تجدد بشكل كامل، وهناك التزام كبير بأعمار اللاعبين، ونعمل باجتهاد لتشكيل فريق محترم للمنافسة في البطولة.

– في النهاية.. هل هناك نية لإضافة لاعبين جدد؟

باب المنتخب مفتوح للجميع، ومن يثبت قدراته في الدوري لن نتردد بدعوته، كما نطالب لجنة المغتربين بإكمال أوراق عدد من اللاعبين الذين سبق وتم تأشير أسمائهم من قبل الجهاز الفني، ونسعى لتشكيل منتخب متميز، والبقاء للأفضل.

التعليقات مغلقة.