غضب في البرازيل بعد مقتل أسود على يد عنصري أمن أبيضين

أثار موت رجل أسود الخميس بعد تعرّضه للضرب على يد عنصري أمن أبيضين في متجر في بورتو أليغري في جنوب البرازيل موجة غضب عارم في البلاد التي تحيي الجمعة يوم تقدير للسود وإقرار بمكانتهم.

ويظهر تسجيل فيديو التقطه شاهد وتناقلته وسائل الإعلام وتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي تعرّض عنصر أمن لجواو ألبرتو سيلفيرا فريتاس البالغ 40 عاما بالضرب على وجهه فيما أمسك به عنصر آخر. 

وفي لقطات أخرى يبدو مسعفون وهم يحاولون إنعاش الرجل الأسود الممدد عند مدخل المتجر حيث فارق الحياة. 

وبحسب الشرطة العسكرية هدد فريتاس أحد موظفي المتجر ما دفع بالأخير إلى طلب عناصر الأمن.

التعليقات مغلقة.