الزراعة النيابية: لا يمكن للسعودية استثمار الاراضي الصحراوية في العراق والاستفادة منها

استبعدت لجنة الزراعة النيابية، الجمعة، إمكانية الاستثمار في المناطق الصحراوية؛ وذلك لصعوبة تعويض المياه الجوفية هناك، سيما وانها تعد خزيناً استراتيجياً مهماً للبلاد.  

وقال عضو اللجنة علي البديري في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز”، إن “هناك مشكلة حقيقية وواضحة جداً في ما يخص الاستثمار في المناطق الصحراوية ضمن الشريط الممتد من محافظات المثنى والنجف والأنبار، وهي أن المياه الجوفية في هذه المناطق لا يمكن استثمارها والاستفادة منها؛ لأنها تعدّ خزيناً استراتيجياً مهماً للبلاد، وتعدّ مياهاً غير متجددة، ما يعني في حالة سحب هذه المياه فلا يمكن تعويضها”.  

وأضاف أن “موقف وزارة الموارد المائية كان صريحاً في عدم اعطاء موافقات على استخدام المياه الجوفية لأغراض الزراعة في هذه المناطق التي تم عرضها كفرص استثمارية من وزارة الزراعة وبذلك يستحيل تنفيذ المشاريع فيها”.  

وتابع أنه “من الممكن استثمارها بطريقة أخرى بعيداً عن الزراعة كالمشاريع الصناعية مثلاً بالاستفادة من الرمال الموجودة في هذه المنطقة، إضافة إلى الصناعات المعدنية بعيداً عن المشاريع الزراعية”.  

التعليقات مغلقة.