الصحة العالمية تنصح بعدم استخدام “ريمديسيفير” لعلاج مصابي كورونا

أعلنت مجموعة خبراء لوضع المبادئ التوجيهية في منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، أن المنظمة لا تنصح باستخدام دواء المضاد للفيروسات “ريمديسيفير” لمعالجة مرضى كوفيد-19 بغض النظر عن مدى خطورة حالتهم.
ولا توجد في الوقت الحالي أي أدلة على أن الدواء يؤثر على الشفاء العاجل أو يخفف من ضرورة تهوية الرئتين.
وكانت منظمة الصحة العالمية قد بدأت دراسة دواء ريمديسيفير كدواء له فعالية محتملة في علاج مرضى كوفيد-19 بالحالات الحادة، لكن دوره في العلاج السريري يبقى غير واضحا.
والشهر الماضي، أصدرت الوكالة الأمريكية للأدوية ترخيصا كاملا لاستعمال عقار “ريمديسيفير” لعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد في المستشفيات، وذلك بعد أن منحت تفويضا مشروطا لاستعماله في مايو الماضي.
وأعلنت شركة “غلعاد” المصنعة، تلقيها ترخيصا لاستعمال الدواء الذي يباع تحت اسم تجاري هو “فيكلوري”، موضحة أن “ريمديسيفير” هو العلاج الخاص الوحيد لـ”كوفيد 19″ الذي حصل حتى الآن على ترخيص كامل، عقب مسار تدقيق نهائي أكثر صرامة.
وتسلطت الأضواء أكثر على هذا العقار بعد أن استخدم من بين أدوية أخرى في علاج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقب إصابته مؤخرا بفيروس كورونا.

التعليقات مغلقة.