عاصفة “إيوتا” تودي بحياة أكثر من 40 شخصا في أمريكا الوسطى

لقي أكثر من 40 شخصا حتفهم في أمريكا الوسطى إثر عاصفة “إيوتا”، التي ضربت المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية.
وتسببت العاصفة في فيضانات مدمرة في أنحاء أمريكا الوسطى والجنوبية، وأجبرت مئات الآلاف على الفرار من منازلهم بسبب الانهيارات الطينية.
وضربت العاصفة الساحل الكاريبي لنيكاراغوا، الاثنين الماضي كإعصار من الدرجة الرابعة، برياح بلغت سرعتها 250 كيلومترا في الساعة وبعد ذلك، بدأت تفقد قوتها وتتراجع إلى عاصفة استوائية.
وفي هندوراس، حيث تضرر أكثر من مليوني شخص جراء العاصفة، تتواصل عمليات إجلاء السكان.
وفي غواتيمالا، تسببت العاصفة في أضرار لأكثر من 140 ألف شخص.انتهى2

التعليقات مغلقة.