رعب روسي من ارتفاع وفيات كورونا.. ووزير الصحة: المشرحة استنفدت قدرتها على استيعاب الجثث!

سجلت روسيا، اليوم الثلاثاء، عدداً قياسياً جديداً للوفيات اليومية بوباء «كوفيد – 19» مع رصد 442 حالة وفاة، في حين يزداد الوضع الصحي سوءاً في المناطق التي استنفدت فيها طاقات المستشفيات والمشارح.

وتستبعد السلطات الروسية حتى الآن فرض إغلاق على المستوى الوطني، معتبرة أن التدابير كتلك التي فرضت خلال الربيع ستكون ضارة جداً بالاقتصاد.

وأعلنت السلطات الثلاثاء تسجيل 442 وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية، أي بزيادة ثلاثة أضعاف العدد القياسي المسجل في 12 نوفمبر (تشرين الثاني).

كذلك، أحصت 22410 إصابة جديدة من إجمالي 1.948.603 إصابات؛ مما يجعل روسيا خامس بلد في العالم من جهة الإصابات.

وأعلنت روسيا تسجيل 33931 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا منذ بداية الوباء، لكن مراقبين يشككون في صحة هذه الحصيلة؛ إذ لا تحصي السلطات سوى الوفيات التي يعود سببها، بعد تشريح الجثة، إلى الفيروس بالدرجة الأولى.

وقال وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو، الاثنين، إن 84 في المائة من أسرّة المستشفيات المخصصة لفيروس كورونا مشغولة.

وإذ تعد العاصمة الروسية بؤرة فيروس كورونا في البلاد مع تسجيل 5 إلى 7 آلاف إصابة جديدة يومياً، فإن الوضع يثير القلق في المقاطعات، مع النظام الصحي المتهالك في كثير من الأحيان وسوء تجهيز المستشفيات، التي تستقبل الآن ثلاثة أرباع عدد المرضى الجدد.

وفي منطقة إيفانوفو الواقعة شمال شرقي موسكو، أقر وزير الصحة الإقليمي أرتور فوكين بأن المشرحة استنفدت قدرتها على الاستيعاب. وقال في اجتماع رسمي 《نبحث عن غرف تبريد إضافية لأن المشرحة لم تعد قادرة على إدارة حفظ الجثث》.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: