أجرام النجف تكشف جريمة قتل غامضة لرادود حسيني

كشفت مديرية مكافحة اجرام النجف الأشرف ، اليوم الثلاثاء، عن” حدوث جريمة قتل بشعة وحرق الجثة بحق رادود حسيني في منطقة ميسان بالمحافظة”.

وباشر فريق العمل لجهاز مكافحة الاجرام في النجف الأشرف ، بمتابعة الكامرات في المنطقة والتوصل إلى أحد المقاطع الفيديوية لكامرة مراقبة في المنطقة شاهد منها دراجة نوع ستوتة فيها امرأتين ورجل يقفان بجانب صاحب الستوتة المحملة بخزان ماء بلاستيك كبير الحجم دائري الشكل، وقاموا بانزال الخزان وقاموا بوضع مادة البانزين وحرق الخزان وتبين ان المجنى عليه في داخله “.

واوضحت المكافحة في بيان حصلت “العهد نيوز” على نسخة منه، أنه” تم جمع المعلومات وبعد البحث والتحري وتفريغ عدد من المنتسبين بامرة ضابط من أجل نصب الكمائن والتفتيش وبعجلات مدنية للبحت عن الدراجة الستوته الحمل لوجود علامات عليها تختلف عن باقي الأنواع المتشابهة ومن خلال البحث تم مشاهدتها مساءا أمس الإثنين وتم القبض على السائق وخلال التحقيق معه اعترف بانه استاجر من قبل المتهمين ويستطيع الدلالة على دورهم”.

وأضاف البيان : على ضوء شهادة سائق الستوته تم الانتقال الى الدور المعنية ونصب كمين والقي القبض على المتهمين وهم كل من زوجة المجنى عليه وشقيقتها وشقيقها بعد ماقاموا بقتله بواسطة السكين وبعدها وضعوه في خزان الماء وحرقه من أجل معالم الجريمة اسباب “القتل جنائية”.

أشار البيان إلى أن”اجراء كشف الدلالة وجاء مطابق لاعترافهم تم كشف الجريمة في اقل من ٤٨ ساعة وإحالتهم للقضاء لينالوا جزائهم العادل”.

التعليقات مغلقة.