ماذا ينتظر المملكة المتحدة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي؟

غادرت بريطانيا رسمياً الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني/ يناير 2020، إلا أنها بقيت تطبق قواعده خلال الفترة الانتقالية التي تنتهي في 31 كانون الأول/ ديسمبر المقبل. واعتباراً من الأول من كانون الثاني/ يناير 2021، ستكون الدولة إذاً مستقلة، بشكل أفضل أو أسوأ. ستُظهر الأيام المقبلة بعد آخر جولة من مفاوضات شاقة بين الطرفين، ما إذا كان الانفصال سيحصل مع أو بدون اتفاق شامل مع الاتحاد الأوروبي.

وسيُغرق الخروج بدون اتفاق الصادرات والواردات في دوامة عبر إعادة فرض رسوم كمركية على منتجات، من الخراف إلى السيارات، ما يثير الخشية من نقص في الأغذية والأدوية. لكن حتى في حال التوصل إلى اتفاق، سينبغي على المصدّرين البريطانيين ملء الكثير من المستندات لإثبات أن منتجاتهم يُسمح لها بالدخول إلى السوق الموحدة. ومن الممكن أن تثير زيادة الإجراءات، الفوضى إذا تبيّن أن الاستعدادات غير كافية.

التعليقات مغلقة.