صورة محمد صلاح على “شواطئ الجونة” تثير ضجة..ما حقيقتها؟

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للنجم المصري، محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، قالوا إنها “من مكان عزله الذاتي خارج القاهرة بمدينة الجونة”.

وتظهر الصورة محمد صلاح يجلس على الشاطئ وينظر إلى البحر وقت الغروب.

وفي وقت سابق، قال مدير العلاقات العامة باتحاد الكرة المصري، شعبان بسطاوي، إن صلاح حصل على إذن طبي، باستكمال فترة الحجر الصحي في الجونة، وغادر الفندق واتجه إلى المدينة الساحلية المطلة على البحر الأحمر ظهر الأحد.

وأشار بسطاوي، إلى أن محمد صلاح حالته مستقرة، ولا يعاني أي أعراض، وتوجه للجونة في سيارته الخاصة، وسيجري مسحة هناك بعد عدة أيام، وإذا ثبتت سلبيتها سيسافر لإنجلترا للالتحاق بفريقه.

حقيقة صورة صلاح في الجونة

تعود الصورة المتداولة لمحمد صلاح لأربع سنوات مضت، حيث التقطت الصورة في يوليو 2017 عندما كان يقضي الفرعون المصري إجازته في اليونان وتحديدا في جزيرة ميكونوس اليونانية.

وقام صلاح في يوم 2 يوليو/تموز 2017، بنشر صور له على حسابه الرسمي على موقع إنستغرام، من داخل أحد الفنادق في جزيرة ميكونوس اليونانية وهو يتابع غروب الشمس، والتي نالت استحسان جميع متابعي الفرعون المصري، وفقا لموقع “أخبار اليوم”.

كانت التحاليل الطبية أثبتت إصابة محمد صلاح بفيروس كورونا، ليغيب بذلك عن مباراتي منتخب بلاده أمام توجو، ضمن فعاليات الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2021 بالكاميرون.

وجاءت إصابة صلاح بعد التقاط صور له، بدون كمامة أحيانا، بينما كان يرقص وسط عشرات الأشخاص خلال حفل زفاف شقيقه في القاهرة الأسبوع الماضي.

التعليقات مغلقة.