قائد قوات حفظ السلام الروسية في قره باغ: لا تسمع حتى ولو طلقة واحدة

أكد قائد قوات حفظ السلام الروسية في ناغورني قره باغ، الفريق رستم مرادوف، أن وقف إطلاق النار في الإقليم يجري بشكل كامل، موضحا أنه في المنطقة “لا تسمع حتى ولو طلقة واحدة”.

وقال مرادوف، في تصريح لصحفيين أدلى به اليوم السبت: “النقطة الأهم تتمثل في أنه تم وقف كل أنواع الأعمال القتالية على أراضي خط التماس، لا نسمع اليوم حتى ولو طلقة واحدة. ويجري بشكل تدريجي إرساء الاستقرار للأوضاع”.

وأصدر الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والأذربيجاني، إلهام علييف، ورئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، يوم 9 نوفمبر بيانا مشتركا ينص على إعلان وقف إطلاق النار في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه بين الجانبين الأذربيجاني والأرمني، اعتبارا من 10 نوفمبر، مع احتفاظ قواتهما بالمواقع التي كانت عليها قبل التوصل إلى هذا الاتفاق.

ويقضي البيان بنشر مهمة لقوات حفظ السلام الروسية تشمل 1960 عسكريا و90 عربة نقل مصفحة و380 قطعة من العربات والمعدات الخاصة.

ووصف علييف هذا البيان بـ”الانتصار لأذربيجان والاستسلام من قبل أرمينيا”، بينما قال باشينيان إن هذا القرار صعب وموجع لكنه ضروري لأنه منع خسارة ستيباناكيرت (خانكيندي) ومدن أخرى، مع محاصرة جيش جمهورية قره باغ غير المعترف بها والذي يضم 20 ألف عسكري.

التعليقات مغلقة.