لأستثماره سياسيًا.. الكشف عن مشروع خطير لإعادة النشاطات الإرهابية في مناطق حزام بغداد

كشف الخبير الأمني، احمد الشريفي، الجمعة، عن مشروع لإعادة النشاطات الإرهابية في مناطق حزام بغداد، لتحويل هذه المناطق الى ورقة ضاغطة سياسياً، مشيرا إلى أهمية حضور القرار السياسي والجريء لغرض حسم هذه المعركة امنياً.

وقال الشريفي، في حديث لـه تابعته “العهد نيوز”، ان “هنالك مشروع لإعادة حزام بغداد كورقة ضاغطة، وسبل المعالجة تحتاج الى قرار سياسي وجهد استخباري، وتوظيف الموارد الأمنية والعسكرية بحضور البعد السياسي في رصد من قدم الدعم اللوجستي لهذه النشاطات الإرهابية”.

وأضاف، أن “العقدة الأهم تكمن بقوة القرار السياسي، وتحقيق عمليات استباقية، في إنهاء هذا التهديد الذي يدخل ضمن توازنات سياسية، فلابد من امتلاك القرار السياسي القوي والجريء، وهذا هو المدخل لحسم المعركة أمنياً”.

يذكر أن مناطق غرب بغداد، تعرضت مؤخرا إلى عمليات إرهابية، كان آخرها هجوم على نقطة أمنية، في منطقة الرضوانية، ، أدى إلى استشهاد أربعة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين.

التعليقات مغلقة.