علي آغا : تحرير سنجار حطمت اسطورة داعش الارهابي

عدّ قائممقام قضاء سنجار محما خليل علي اغا، ان تحرير هذه المدينة، هو تحطيم لاسطورة داعش، على اعتبار انها اول مدينة تحرر وتقطع شريان الإمدادات في الطريق الاستراتيجي الذي يربط الموصل بسوريا، وعزل الإرهابيين عنه بعد ان سيطرت قوات البيشمركة عليه.

وقال في بيان اصدره بمناسبة الذكرى الخامسة لعملية تحرير مدينة سنجار واطرافها / المرحلة الثانية، من عصابات داعش الإرهابية، ان “لهذا الانتصار الدافع المعنوي للقوات المسلحة العراقية بكافة صنوفها، بالمشاركة بعمليات التحرير والسيطرة على جبل سنجار الاشم الذي بقي عصيا وثائرا لدماء الشهداء الذين سقطوا، ولشرف العراقيات”.

واضاف، انه “رغم مرور خمس سنوات على عملية التحرير الا ان المشهد المأساوي لهذه المدينة لم يغادرها وابنائها، بسبب الصراعات السياسية فيها والتدخلات الخارجية الإقليمية، وايضا بوجود قوات غير شرعية متمثلة بحزب العمال الكردستاني الذي فرض قوانينه المجحفة الظالمة على الاهالي، الذين عانوا منها وهم يرون مدينتهم تفتقد لأحبائها، حيث ما زال هناك 80 بالمائة من سكانها يقضون معاناة النزوح، وبوجود اكثر من 3 آلاف مفقود، فضلا عن المقابر الجماعية وغياب الخدمات، وعدم استطاعة الإدارة الشرعية للمدينة بممارسة عملها بسبب وجود هذه القوات غير الشرعية، ووجود التهديدات المتمثلة بوجود خلايا إرهابية داعشية نائمة على الحدود”.

واضاف “لا ننسى رفاة 1625 شهيد في المقابر الجماعية التي تنتظر من الحكومة والمنظمات الإنسانية ان ترفعها، وان تقوم كل هذه الجهات بتقديم المساعدات لاهل المنطقة وتعويضهم، من خلال تنفيذ الاتفاقية”.

التعليقات مغلقة.