إردوغان يعد المستثمرين بإصلاحات مؤلمة

سعى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى جذب المستثمرين المشككين، مُطلقا وعودا بإصلاحات مؤلمة ومؤكدا دعمه الكامل لفريق اقتصادي جديد، تم تشكيله بعد استقالة صهره الذي يتمتع بنفوذ كبير.

وفي تصريحات أدت إلى ارتفاع الليرة التركية أكثر من ثلاثة في المائة مقابل الدولار، قال أردوغان للبرلمان إنه مستعد لتقديم التضحيات وابتلاع علاج مر لإنعاش الاقتصاد المتدهور.

وتعهد بتنفيذ إصلاحات هيكلية بتصميم وبتنظيم اجتماعات دولية، يمكن أن تعيد الاستثمارات الأجنبية المباشرة، التي تقلصت، إلى مسارها الصحيح. وارتفع مؤشر المصارف الرئيسي في تركيا بنسبة ثمانية في المائة بعد تصريحات اوردوغان.

وقال تيموثي آش الخبير الاقتصادي في مجموعة “بلوباي” لإدارة الأصول: “إن الأسواق أحبت منعطف أردوغان هذا الصباح” ، واصفا خطاب أردوغان الذي استغرق 21 دقيقة بأنه جيد إلى درجة يصعب تصديقها.

التعليقات مغلقة.