تفجير في جدة بعد يوم واحد لطلب الكاظمي من بن سلمان التعاون للقضاء على الارهاب!

تابعت وكالة “العهد نيوز”، الاربعاء، ردود الافعال حول التفجير الذي حصل في مدينة جدة بالسعودية، خصوصا بعد عقد اجتماع عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، جمع بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اتفقا فيها على عدة محاور، كان من أبرزها التعاون في مجال القضاء على الارهاب.

وحدث صباح اليوم تفجير بعبوة ناسفة بدائية الصنع بمدينة جدة السعودية استهدف زوار مقبرة لغير المسلمين في المدينة، أدى إلى إصابة 4 أشخاص بجروح متفاوتة.

جانب من ردود الافعال السعودية اتهمت آل سعود بافتعال التفجير كي يتم اتهام جماعة الاخوان المسلمين وملاحقتهم، لكون السعودية قامت بتجريم الاخوان ووضعهم على لائحة الارهاب الخاصة بالمملكة.

وفي سياق متصل نشر مدونون سعوديون على موقع تويتر تغريدات ذكروا فيها إن السلطات السعودية تسعى في المرحلة المقبلة لخلق بلبلة في البلاد لتعمل على “تضخيم الخطر الايراني في المنطقة” بماء يلائم سياساتها.

أما في العراق فقد تناقلت عدة منصات ووسائل إعلام خبر التفجير، فجاء جانب كبير من تعليقات العراقيين على التفجير منتقد للحكومة العراقية التي تسعى مؤخرا لخلق قنوات تواصل مع السعودية بغية “توطيد العلاقات”، فعلقت وسائل اعلام محلية على نبأ التفجير بأنه جاء “بالتزامن مع طلب وزير الخارجية العراقية مساعدة العراق من قبل السعودية لمواجهة الارهاب، حدث هجوم ارهابي في جدة يستهدف وفد فرنسي يضم دبلوماسيين فرنسيين اثناء قداس في احد المقابر”.

التعليقات مغلقة.