الخارجية الإيرانية : مشكلة النازحين هي نتيجة حرب فرضت على سوريا

أكد كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني علي اصغر حاجي ، اليوم الأربعاء، أن”مشكلة النازحين هي نتيجة حرب فرضت على سوريا”.

وقال حاجي إن”الجماعات الإرهابية المدعومة من أميركا تمنع النازحين من مغادرة مخيم الركبان”.
وشدد على ضرورة معالجة عودة اللاجئين السوريين أمر ضروري وينبغي عدم استغلاله لتحصيل الأموال”، مبينًا ان”هناك دول فشلت في سياساتها تعاقب الشعب السوري عبر قانون قيصر

  • أميركا شددت عقوباتها على سوريا رغم مخاوف تفشي كورونا”.

وكشف حاجي عن إن” إيران تصر على ان يكون حل الازمة السورية سياسيا”، مطالبًا المجتمع الدولي بمضاعفة المساعدات لسوريا وتسريع إعادة النازحين”.

وختم حاجي قوله : بعض الدول عرقلت عقد مؤتمر اعادة النازحين السوريين لاهداف سياسية”.

التعليقات مغلقة.