قوات حفظ السلام الروسية تتجه من أرمينيا إلى قره باغ

آفادت وكالة “نوفوستي” نقلا عن معلومات من وزارة الدفاع الروسية صباح اليوم الاربعاء، بأن أرتالا لقوات حفظ السلام الروسية انطلقت من أراضي أرمينيا باتجاه إقليم قره باغ.

وبدأت قوات حفظ السلام المسيرة التي طولها أكثر من 250 كيلومترا، بعد أن تم نقل أفرادها ومعداتها من روسيا إلى أرمينيا على متن طائرات نقل عسكرية روسية أمس الثلاثاء.

وفي وقت لاحق، ستقوم القوات بالانتشار وإنشاء نقاط مراقبة على خط التماس في قره باغ وعلى امتداد “ممر لاتشين” الذي يربط قره باغ بالأراضي الأرمنية.

ويأتي نشر قوات حفظ السلام الروسية بموجب الاتفاق الذي وقعه قادة روسيا وأذربيجان وأرمينيا فجر أمس الثلاثاء حول وقف القتال في قره باغ.

وأعرب وزير الدفاع الأرمني دافيد تونويان عن شكر بلاده لروسيا على نشر قواتها لحفظ السلام في قره باغ، مشيرا إلى أن ذلك “أفضل خيار”.

وذكرت الدفاع الروسية في وقت سابق أن قواتها لحفظ السلام في قره باغ تضم 1960 جنديا، و90 ناقلة جنود مدرعة، و380 قطعة من المعدات.

وتجري عملية إرسال أفراد قوات حفظ السلام الروسية والمعدات التابعة لها إلى إقليم قره باغ باستخدام ما لا يقل عن 22 طائرة نقل عسكرية من طراز “إيل-76”.

جاء ذلك في تقرير قدمه مسؤول في مركز الدفاع الوطني في روسيا لرئيس المركز الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف اليوم الثلاثاء.

وقال المسؤول أن 11 طائرة قد أقلعت باتجاه المطارات في المنطقة، بينما 11 طائرة أخرى بكل حمولتها في انتظار الإقلاع.

التعليقات مغلقة.