بالتريليونات.. الطاقة النيابية تكشف اجور الكهرباء المباعة سنويًا

كشفت لجنة النفط والطاقة النيابية، عن بلوغ أجور الطاقة الكهربائية التي تباع سنوياً الى ما يقارب 4 ترليونات دينار.

وقال عضو اللجنة صادق السليطي،إنه “في ظل هذه الأزمة الاقتصادية، يجب الاعتماد على جباية الدوائر الحكومية” منوهاً بأن “هناك جباية مركزية تقدر ديونها للكهرباء على الوزارات بنحو 1.5 ترليون دينار لم يسدد منها إلا 350 مليار تقريباً، وعلى وزارة المالية أن تسلمها للكهرباء”.

وأضاف: “ما تحققه وزارة الكهرباء من جباية يصل الى حدود 24 بالمئة أي نحو ترليون دينار سنوياً”.

ودعا السليطي إلى “ضرورة التعاون بين وزارتي الكهرباء والمالية لتسديد الديون المركزية، لتتمكن وزارة الكهرباء من إيفاء التزاماتها وتسديد رواتب المتعاقدين والملاك الدائم، وتخصيص جزء من مبالغ الجباية لأعمال الصيانة وتأهيل المحطات والشبكات الكهربائية، وتوفير محولات بدل المعطوبة”.ونوه عضو لجنة الطاقة النيابية، على أن “لدى الوزارة خطة لغرض الاهتمام بموضوع ربط المقاييس للسيطرة على الخسائر، وخطة لدى جميع مديريات التوزيع باستيراد وشراء عدد من مقاييس الكهرباء لتقليل التجاوز على الشبكات الكهربائية لما يحصل لها من هدر بسبب التشغيل غير المنتظم”.

وبين أن “الطاقة التي تهدر نحو 40 بالمئة خارج المقاييس، إذا ما تمت مقارنتها مع الطاقة التي تتسلم من الانتاج الى التوزيع، وبالتالي سيقلل هذا الامر من الهدر والاستهلاك العشوائي من قبل المواطنين”.

التعليقات مغلقة.