أذربيجان تعترف بإسقاطها مروحية روسية في أرمينيا بالخطأ وتعلن اعتذارها

اعترفت أذربيجان بأن قواتها أسقطت عن طريق الخطأ اليوم الاثنين، مروحية عسكرية روسية في أجواء أرمينيا، معلنة عن اعتذارها على الحادث.

وقالت وزارة الخارجية الأذربيجانية، في بيان، إن الخطأ وقع لأن المروحية كانت تحلق بقرب مباشر عن الحدود بين أرمينيا وأذربيجان في الوقت الذي تستمر فيه مواجهات قتالية مكثفة في إقليم ناغورني قره باغ.

وأشارت الوزارة إلى أن التحليق جرى في الظلام وعلى ارتفاع منخفض وخارج منطقة مراقبة رادارات وسائل الدفاع الجوي، مبينة أنه لم يتم سابقا رصد مروحيات روسية في المنطقة التي وقع فيها الحادث.

وتابعت الوزارة: “يقدم الجانب الأذربيجاني اعتذاره للطرف الروسي على هذا الحادث المأساوي الذي حصل بطريقة غير متعمدة وليس موجها ضد روسيا”.

وأعربت الخارجية الأذربيجانية عن تعازيها لذوي فردي الطاقم القتيلين، معلنة استعداد باكو لدفع تعويضات إلى موسكو على خلفية الحادث.

وفي وقت سابق أكدت وزارة الدفاع الروسية إسقاط مروحية من نوع “مي-24” تابعة لقواتها فوق أرمينيا، مساء الاثنين، قرب الحدود مع أذربيجان، ما أدى إلى مقتل اثنين من طاقمها وإصابة الثالث.

التعليقات مغلقة.