نواب كتلة صادقون: لن نصوت على اي اقتراض يتجاوز الـ10 تريليون دينار

اعلن نواب كتلة الصادقون، بانهم لن يصوتوا او يوقعوا على اقتراض يتعدى العشرة تريليون دينار، فيما بينوا ان تغيير مبلغ الاقتراض من قبل الحكومة دليل واضح على وجود تخبط في تحديد الحاجة الحقيقية للرواتب.

وقال النائب نعيم العبودي في مؤتمر صحفي مع نواب الكتلة، وحضرته “العهد نيوز” اليوم الاثنين، انه “بعد مناقشة قانون تمويل العجز المالي الذي ارسل من قبل الحكومة الى البرلمان فاننا نود ان نوضح لشعبنا العزيز انه وفقا لكتاب وزارة المالية فان معدل الانفاق الشهري للاشهر الثمانية الماضية كان 6 تريليون دينار للشهر الواحد تقريبا ومعنى ذلك ان الانفاق المطلوب للاشهر الاربعة الاخيرة يكون 24 تريليون دينار ومع ملاحظة الايرادات النفطية وغير النفطية التي قدرها القانون بمبلغ 21،7 يطرح منها 5 تريليون تدفع لشركات جولات التراخيص فان مبلغ العجز في اعلى الحالات يكون من 7 الى 8 تريليون دينار فقط”.

واضاف العبودي “اذن الحاجة الفعلية للاقتراض للاشهر القادمة لا تزيد على 8 تريليون فقط فكيف تطالب الحكومة باقتراض 30 تريليون دينار” مستدركا “نحن مع ان يكون هناك اقتراض للرواتب ولكن ليس بهكذا مبلغ لاننا نعتقد ان هناك هدر واضح بهكذا مبالغ”.

وتابع “يذكر نفس الكتاب لوزارة المالية مبلغ 2،4 تريليون تحت عنوان السلع والخدمات للرئاسات والاجهزة الامنية والصحة في ظل هذه الظروف نقدر حاجة الاجهزة الامنية والصحة لكن ما هو المبرر لرصد تخصيصات السلع والخدمات للرئاسات في مثل هذه الظروف العصيبة التي يصعب توفير رواتب الحماية الاجتماعية والموظفين الا بالاقتراض”.

واوضح العبودي “نحن نبين موقفنا من الاقراض نحن مع توزيع الرواتب بالاقتراض ونعتقد بان الاقتراض وفق السياقات الرسمية والكتب التي ارسلتها الحكومة للبرلمان لا يتجاوز 8 تريليون دينار” مبينا ان “موضوع الاقتراض للكتاب الاول الذي طلبته الحكومة 41 تريليون ومن ثم 30 تريليون فان الواضح هناك تخبط في تحديد الحاجة الحقيقية للرواتب لذلك فان موقفنا الرسمي باننا لن نوقع ولن نصوت على اي اقتراض يتعدى العشرة تريليون لانه حسب هذه الارقام التي ارسلتها وزارة المالية فان العجز الذي تحتاجه الحكومة هو من 7 الى 8 تريليون فقط”.

التعليقات مغلقة.