وسائل إعلام صينية تعتبر التجارة نافذة لعودة العلاقات مع أميركا

أبدت وسائل الإعلام الحكومية الصينية نبرة متفائلة اليوم الاثنين، في افتتاحياتها ردا على فوز الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية قائلة إنه يمكن إعادة العلاقات إلى وضع يمكن التنبؤ فيه بمستقبلها بشكل أكبر وقد يبدأ ذلك بالتجارة.

وعلى الرغم من اعتراف صحيفة جلوبال تايمز المدعومة من الدولة بأنه من غير المحتمل أن تخفف الولايات المتحدة الضغط على الصين بشأن قضايا مثل شينجيانغ وهونغ كونغ قالت إن على بكين العمل على التواصل مع فريق بايدن بشكل شامل بقدر ما تستطيع، وقالت إن إدارة الرئيس دونالد ترامب أثارت عن عمد توترات في العلاقات بين الصين والولايات المتحدة ولا سيما بعد تبني استراتيجية خلال حملته للضغط على الصين والتي أدت إلى حدوث “فقاعات” في السياسة الأمريكية الصينية، واضافت “نعتقد أنه من الممكن تفجير تلك الفقاعات.” معتبرة انه من مصلحة الشعبين في كل من البلدين ومصلحة المجتمع الدولي أن تصبح العلاقات الصينية الأمريكية سهلة ويمكن السيطرة عليها.”

وقالت صحيفة تشاينا ديلي في افتتاحية منفصلة إن من “الواضح” أن تحسين العلاقات مع الصين يمكن أن يبدأ من التجارة وإن استئناف المحادثات التجارية أمر بالغ الأهمية لاستعادة بعض التفاهم والثقة بين الصين والولايات المتحدة.

وتصاعدت حدة التوتر بين أكبر اقتصادين في العالم خلال العام الماضي مما أدى إلى زعزعة سلاسل التوريد التكنولوجي والعلاقات التجارية وإثارة مخاوف من احتمال اندلاع حرب مالية بين البلدين.

الجدير بالذكر أن الرئيس المنتخب في اميركا جو بايدن كان وجه انتقادات عنيفة للصين خلال مناظراته مع الرئيس دونالد ترامب.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: