فوز بايدن يهدد سياسات الرئيس البرازيلي الملقّب “ترامب الاستوائي”

اعتبر محللون أن فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأميركية ستكون له انعكاسات سلبية على الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، الذي حمل منذ وصوله إلى السلطة لقب “ترامب الاستوائي” لتأييده الأعمى للرئيس الجمهوري الخاسر، ما قاده إلى عزلة خارج البرازيل وضعف داخلها. 

وفي وقت انهالت التهاني على بايدن من غالبية قادة العالم، كان صمت بولسونارو أبلغ من أي كلام. وبولسونارو الذي انتخب رئيسا عام 2018، ويعتزم الترشح مرة أخرى عام 2022، حذا حذو دونالد ترامب في بناء حياته السياسية وصعوده المفاجىء، ولطالما أبدى إعجابه الشديد بالملياردير الجمهوري.

التعليقات مغلقة.