السودان.. مليون توقيع ضد التطبيع

مع تسارع الحكومة الانتقالية للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي المحتل وتداول الحديث عن تأييد المجلس التشريعي القادم لهذه الخطوة باعتبار ان تكوين المجلس نفسه سيولد من رحم الحكومة الانتقالية وليس الشعب، بادرت العديد من التكوينات والهيئات لإنشاء جسم صلب يقاوم عملية التطبيع في السودان تحت مسمی القوی الشعبية لمقاومة التطبيع مع الكيان الاسرائيلي المحتل.

وقال عضو اتحاد علماء السودان مختار البدري:”انهم أهل الكذب والبهت، قتلة الانبياء وأکلة السحت وهو الربی والرشی، أخبث الامم طوية وارداهم سجية وأبعدهم من الرحمة واقربهم من النقمة”.

مليون توقيع ضد التطبيع تأتي مجازا لاربعين مليون سوداني سيوقع ضد اي تقارب مع الكيان الاسرائيلي المحتل.

وقال مقرر القوی الشعبية المقاومة للتطبيع، عثمان الكباشي:”نحن أهل السودان الموقعون أدناه بتعدد خلفياتنا الاجتماعية والفكرية والمهنية والسياسية نرفض التطبيع مع كيان الصهيوني المحتل العنصري الظالم وذلك وفقاً لمقدساتنا المباركة وقيم العدل والانسانية”.

وقالت ممثلة المرأة لمقاومة التطبيع هند شوقي:”اننا نقف ضد هذا التطبيع قانونياً وشعبياً ومن كل النواحي هذا التطبيع باطل وليعلم نتنياهو ان ترامب انما غرر به”.

الخطوة القادمة وضع خطة استراتيجية بإقامة الندوات والمسيرات تبصيرا للشعب السوداني وتأكيداً له ان لا خير سيأتي من خلال التطبيع مع هذا الكيان الغاصب.

وقال الامين العام لقوی مقاومة التطبيع عثمان الكباشي:”رسالة لنتنياهو، نقول له لاتفرح فالخرطوم الان من قبلها ومن ضميرها الحي ومن قواها الشعبية تقول ان لاءات الخرطوم الثلاثة لن تسقط أبداً”.

وأكد المشاركون في هذه الفعالية علی ضرورة ان يستفتی الشعب السوداني في عملية التطبيع وليس المجلس التشريعي القادم.

تيارات اسلامية وكيانات سياسية مختلفة اجتمعت علی هدف واحد وهو مقاومة التطبيع.

التعليقات مغلقة.