حماس: المقاومة هي الخيار الأوحد للجم الاحتلال

نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس “شهيد فلسطين” الشاب بلال رواجبة (29 عاما)، أحد عناصر الأمن الفلسطيني، والذي ارتقى برصاص الاحتلال على حاجز حوارة جنوب نابلس، “في تأكيد جديد على بشاعة الاحتلال وعقليته الإجرامية ضد أبناء شعبنا”.

وقالت الحركة، في بيان لها، تعقيبا على استشهاد الشاب “بلال عدنان رواجبة” بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه جنوب نابلس: “نتقدم بالتعزية من عائلة الشهيد وأهالي محافظة نابلس، فالشهداء هم مشاعل الحرية التي تنير طريق المقاومة والتحرير”.

وأكدت أن “دماء الشهيد رواجبة تؤكد مرة أخرى على أن خيار المقاومة ومواجهة الاحتلال هو القادر على لجم الاحتلال ومنع جرائمه، وهو ما يتطلب البدء ببرنامج نضالي شامل عنوانه كنس الاحتلال وطرد مستوطنيه من فوق أرضنا”.

وتابعت أن “خيار الوحدة على أساس المقاومة وتحرير الأرض والأسرى أصبح ضرورة ملحة في ظل ما تتعرض له أرضنا من نهب، وما يتعرض له أسرانا من هجمة صهيونية شرسة ولا مبالاة بمعاناتهم، فهذا العدو المجرم لا يزال منذ أكثر من 100 يوم يتلذذ على عذابات الأسير ماهر الأخرس والذي وصل مرحلة حرجة يمكن أن يعلن فيها استشهاده”.

التعليقات مغلقة.