مفاجأة البريد تؤرق ترامب وبايدن يقول “خضت الحملة كديمقراطي ولكني سأكون رئيس الجميع”

يبدو أن التصويت عبر البريد بدأ يقلب الطاولة على الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب. هذا ما تشير إليه الأرقام حالياً، رغم أن لا شيء محسوماً بشكل نهائي. وبعدما كان الجمهوري متقدم في ولايتي ميشيغان وويسكونسن، قلب الديمقراطي جو بايدن تأخره عليه، وذلك بعد فرز الأصوات الأخيرة التي جاءت عبر البريد.

وذكر استطلاع أميركي أمس أن أكثر من مليون أميركي صوّتوا عبر البريد في رقم قياسي، ويمكن لنتيجة الانتخابات أن تتأجل حتى الجمعة، قبل أن يتمكن أي من الطرفين حسمها.

وفي بنسيلفانيا، وهي إحدى الولايات المتأرجحة، يلعب التصويت عبر البريد دوراً أساسياً كذلك وجميع الاحتمالات واردة حتى لو كانت صعبة. بايدن نفسه قال يوم أمس عندما تحدث “إلى كل الأميركيين لا إلى جمهوره فقط”، إن هناك 78 بالمئة من الأصوات التي لم تفرز بعد في بنسيلفانيا لصالحه.

وهذا قد يفسر انحسار الفارق بين الخصمين في تلك الولاية إلى نحو 2.6 بالمئة بعد فرز 89 بالمئة من الأصوات.

التعليقات مغلقة.