سياسي سوري يُشيد بدور الحشد الشعبي: دحر الإرهاب وبات قوة ضاربة في العراق

أكد الكاتب السياسي السوري، منذر عيد، الأربعاء، إن الحشد الشعبي أسقط جميع رهانات الاعداء وأحبط كل مؤامراتهم في العراق.

وقال عيد في تصريح صحافي تابعته “العهد نيوز”، إنه “لا يمكن لأحد نكران الدور الكبير التي قامت به قوات الحشد الشعبي في القضاء على عصابات داعش، وتطهير التراب العراقي من دنس الارهاب رغم محاولات أطراف داخلية وخارجية خلط الأوراق وتضليل الرأي العام عن دور الحشد التاريخي في المشاركة بشكل اساس في حفظ الامن وسيادة العراق”.

وأضاف: “ذاك البعض الذي يرتهن للخارج عبر اجندات ومصالح خاصة، بعيدة كل البعد عن مصلحة العراق العليا، كان يظن كل الظن، ويمني النفس، ان قوات الحشد الشعبي، سرعان ما ستتلاشى وينتهي دورها في وقت قصير، الا أن الواقع اثبت عكس ذلك، وبات الحشد حاجة اكثر الحاحا عن الماضي، وقوة لا يمكن الاستغناء عنها، نظرا لما يقوم به من اعمال كبيرة، خاصة في مواصلة الهدف الاساس وهو ملاحقة فلول داعش الارهابي في كافة ارجاء العراق، تلك الفلول التي تشكل خطرا على أمن ووحدة البلاد لا تقل خطرا، عما كان يشكله “التنظيم” الارهابي في أوج قوته”.

واوضج: “احدى أوجه الحاجة الى خبرة، وامكانات الحشد ما يقوم به حاليا بالتعاون مع الجيش العراقي من عمليات في محافظة ديالى، وملاحقة فلول داعش الارهابي، واحرازه انجازات عدة، لجهة كشف اوكار الارهابيين، وضبط مخازن اسلحتهم، وقتل ما تبقى منهم في ارجاء المحافظة”.

وختم المحلل السياسي السوري، إنه “من الواضح والجلي، أن الحشد بات قوة اساسية وفاعلة في الخارطة العراقية، وبات ركنا اساسا من اركان الحفاظ على امن ووحدة العراق، وهو بافعاله البطولية أسقط جميع رهانات الاعداء بانه قوة فئوية او مناطقية، حيث تحول قوة لكامل العراق”.

التعليقات مغلقة.