نظام القيادة الذاتية لـ “تسلا” يحصل على تحديث يقلل التدخلات البشرية

حصلت النسخة التجريبية للقيادة الذاتية الكاملة من تسلا على تحديث، يؤدى إلى تدخلات بشرية أقل، فتحقق هذه النسخة بالفعل بعض الخطوات المهمة والمطلوبة إلى الأمام.

وقال موقع  Electrek، إن صانع السيارات قد طرح تحديثًا سيقلل الحاجة إلى التدخل البشري بمقدار الثلث تقريبًا.

 وفقا لما ذكره موقع “engadget”، لم يكشف إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، بالتفصيل عن التحسينات إلى جانب المزيد من الاستخدام الواقعي، ولكن لا يزال هذا الأمر بمثابة قفزة هائلة للتحديث الأولي.

 وكشف ماسك: “يمكنك توقع المزيد من تحديثات القيادة الذاتية الكاملة كل خمسة إلى عشرة أيام، مؤكدا أن النظام لن يكون مثاليًا على الإطلاق، ولكنه كان يأمل أن ينخفض احتمال حدوث خطأ في النهاية “أقل بكثير” مما تتوقعه من الإنسان.

قد تكون هذه الأنواع من التحسينات السريعة ضرورية، ولا تزال تسلا تأمل في جعل FSD beta متاحًا على نطاق واسع بحلول نهاية عام 2020، وقد يحدث ذلك فقط عندما يكون النظام موثوقًا بدرجة كافية بحيث يشعر معظم السائقين بالراحة عند استخدامه.

التعليقات مغلقة.