لجنة برلمانية : العراقيون ينفقون 38 مليون دولار يوميا على اتصالات الهاتف النقال

كشف عضو لجنة الإعلام والاتصالات النيابية علاء الربيعي، الثلاثاء، عن انفاق العراقيين مبالغ مالية تصل الى 38 مليون دولار يوميا على اتصالات الهاتف النقال، فيما شدد على ضرورة الالتزام بالقرار الذي صوّت عليه مجلس النواب مؤخراً والملزم بقيام الحكومة وهيئة الاعلام والاتصالات بتأسيس شركة هاتف نقال وطنية.

وقال الربيعي في تصريح لصحيفة “الصباح” الرسمية تابعته “العهد نيوز” اليوم، إنه “لا تخلو أي دولة في العالم من شركة نقال أو اتصالات وطنية تتنافس مع الشركات الاستثمارية عبر تقليل الكلفة على مواطنيها وتحسين نوعية وجودة الخدمة المقدمة لهم، إلا في العراق؛ فلا توجد مثل هذه الشركة، وباتت الشركات الاستثمارية محتكرة لهذا القطاع وبأسعار باهظة جداً وخدمتها ليست بالمستوى المطلوب، لذا وجب على الدولة أن تؤسس شركة النقال الوطنية». تعد شركات النقال العاملة في العراق؛ هي الرابح الأكبر، وليس الدولة العراقية”.

وأوضح الربيعي: “لسنا ضد أن يكون المستثمر في البلاد رابحاً ولكن ليس بطرق ملتوية تلتف على القوانين بالتعاون مع الفاسدين عبر تحقيق أرباح خيالية لا يتصورها العقل بملايين الدولارات على المستويات اليومية والشهرية والسنوية”.

وتابع، انه “يبلغ عدد خطوط الهاتف النقال في العراق قرابة 38 مليون خط، لكون أغلب المواطنين يمتلكون بين 2 إلى 4 خطوط، وهذا الرقم يعادل سكان أربع من دول الجوار، وخصوصا الخليجية”، مبينا أنه “إذا ما صرف كل مواطن دولارا واحدا فقط يومياً، فستكون الأرباح 38 مليون دولار يومياً، بينما لا يصل إلى خزينة الدولة، وفق عقود جولات التراخيص، سوى 500 مليون دولار سنوياً”.

ولفت الربيعي إلى أنه “في جميع دول العالم، تذهب أغلب إيرادات شركات النقال الاستثمارية إلى الخزينة العامة، ولكن ليس في العراق، إذ لا يتناسب الإيراد مع الربح المتحقق فعلياً”.

التعليقات مغلقة.