معهد صهيوني: السعودية في طريقها للتطبيع مع “إسرائيل”

أكد معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي التابع لجامعة “تل أبيب” ، الاثنين، أن الاستعدادات جارية للتطبيع مع السعودية وأن موت ملكها سلمان بن سعود سيمهّد الطريق لتوقيعه مقابل ثمن أكبر من الثمن الذي تلقته الإمارات والبحرين.

وقال المعهد في تقرير تابعته “العهد نيوز”، أن” هناك مطامع سعودية من التطبيع منها تحسين صورتها ومكانتها الدولية، بما في ذلك في الكونغرس الأمريكي.

واضاف، أن صورة السعودية تضررت في السنوات الأخيرة بسبب تصرفات محمد بن سلمان وهذا يتطابق مع الجهود السعودية لتسويق “الإسلام المعتدل” كجزء من عملية التحديث المستمرة.

وحسب المعهد الإسرائيلي يحرص الكيان الإسرائيلي على إبرام اتفاقية تطبيع مع السعودية، نظرا لأهميتها الاقتصادية والدينية والسياسية ومع ذلك، فإن الرياض لديها قيود داخلية وخارجية مختلفة، فضلاً عن مجموعة من الحساسيات الخاصة، مرجحا أن يكون ثمن التطبيع مع المملكة أعلى منه مع دول الخليج الأخرى، وبالتالي ليس من الواضح متى وتحت أي شروط ستكون السعودية على استعداد لتوقيع اتفاقية على غرار اتفاقيات الإمارات والبحرين والسودان.

التعليقات مغلقة.