في الذكرى 41 لاقتحام السفارة الأمريكية.. طهران تدعو لعدم التظاهر

دعا حاكم طهران، أنوشيروان محسني، وقائد عمليات مكافحة وباء كورونا في العاصمة الإيرانية، علي رضا زالي، لإلغاء مظاهرة مقررة يوم غد الثلاثاء أمام المقر السابق للسفارة الأمريكية بطهران.

وقال المسؤولان الإيرانيان، في رسالة مشتركة إلى وزير الداخلية، عبد الرضا رحماني فضلي، إن “الوضع الوبائي في العاصمة خطير للغاية، وإن أي تجمعات ستؤدي إلى تأزيم الأوضاع”، وأضافا أن “إقامة مراسم ذكرى اقتحام السفارة الأمريكية، ليس لصالح المواطنين في الوقت الراهن”.

وأعلن مجلس تنسيق التبليغ الإسلامي، المسؤول عن تنظيم المسيرات في إيران، عن عزمه تنظيم مظاهرة بأعداد محدودة، ولفترة وجيزة، أمام مقر السفارة الأمريكية السابق، عصر يوم غد الثلاثاء.

وكان من المقرر أن يلقي رئيس البرلمان، محمد باقر قاليباف، كلمة في التجمع، إلا أنه اعتذر بسبب إصابته بفيروس كورونا، وخضوعه للعزل الذاتي، بينما تقرر إلقاء الكلمة من قبل عزة الله ضرغامي، عضو المجلس الأعلى الثقافي للثورة الإيرانية، وهو من بين الطلاب الذين اقتحموا السفارة الأمريكية عام 1979 إبان انتصار الثورة في إيران.

وكان حاكم طهران، أنوشيروان محسني، قال في وقت سابق اليوم، إنه سجل وفاة 79 شخصا بفيروس كورنا في العاصمة الإيرانية، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، مجددا دعوته للجنة مكافحة الفيروس إلى فرض عطلة كاملة في العاصمة لمدة أسبوعين للحد من تفشي الفيروس.

وخضعت العاصمة الإيرانية ابتداء من اليوم وحتى الجمعة، إلى جانب 24 مدينة، إلى قيود على دخول وخروج السيارات الخاصة، للحد من التنقل.

التعليقات مغلقة.