مُمرضة بكربلاء تُطلق مُبادرة “أطفالنا مُستقبلنا” تجمع بين توزيع كسوة شتوية للأطفال ونصائح إرشادية لذويهم

العهد نيوز- كربلاء

في مُحاولة لرفع مستوى الوعي للأمُهات وكيفية رعاية أطفالهن وتنشئتهم التنشئة العلمية الصحيحة وتصويب الأخطاء الشائعة في رعايتهم ، بموازاة توزيع كسوة شتوية بين (50) طفلاً وطفلة من مراجعي مُستشفى كربلاء التعليمي للأطفال ، أطلقت المُمرضة الفنية ، شيرين محمد عصمان ، مُبادرة جديدة أسمتها ” أطفالنا مُستقبلنا ” ، ضمن المنهاج المعد مسبقاً للعام الحالي .

 وقال مُدير المُستشفى ، الدكتور أحمد السعدي، إن ” مُستشفانا ، شهد فعالية ومُبادرة جديدة تأتي إستكمالاَ للمُبادرات السنوية التي تُطلقها المُنتسبة في وحدة تعزيز الصحة ، المُمرضة الفنية شيرين محمد عصمان ، وهي مُهمة ( المُبادرات ) في تعزيز الوعي الصحي المُجتمعي إتجاه مُختلف القضايا والأمور الصحية ذات الصلة بحياة وصحة وسلامة المواطنين على إختلاف أجناسهم واعمارهم ، لافتاَ إن ” المُبادرة الجديدة , ناقشت موضوع أهمية أشعة الشمس للتَخلص من حشرات الفراش الخاص بنوم الطفل بشكل خاص وأفراد العائلة عامة ، والعوامل التي تؤدي لتكوينها  مُبيناً إن ” إدارة المُستشفى، تدعم هكذا فعاليات  ومُبادرات مُجتمعية ، كونها تهدف إلى خلق جيل صحي مُعافى ” ، وهي أيضا جزء من الإسهام في خلق جو ملائم للتربية الأسرية ، وإرساء ثقافة واعية بالنظافة الشخصية وفوائدها للطفل “، كما إنها ” تأتي إمتثالاً لتوجيهات المدير العام للدائرة ، الدكتور صباح الموسوي ، لتوفير الخدمات والإرشادات التوعوية والتثقيفية”.

ومن جانبها ، بينت صاحبة المُبادرة ، إنها ” جاءت مُتزامنة مع بدء العد التنازلي لموسم الشتاء ، وما يتطلبه من إجراءات إحترازية للحفاظ على صحة وسلامة أطفالنا من الإصابة بالأمراض الوبائية بشكل عام ، كونهم أمانة في أعناقنا ، ويجب الحفاظ على حياتهم وصحتهم “.

 وأضافت ، إن” المبادرة الجديدة ، شهدت توزيع كسوة شتوية بين الأطفال ، شملت ( 50) بطانية ، مع مفرش سرير وغطاء مخدة ( وسادة ) السرير” ، إلى جانب ” إعطاء درس تعليمي للأمهات حول كيفية إتباع طريقة النوم الصحيحة للأطفال وبضمنهم حديصاحبه توزيع الرسائل والفولدرات التوعوية والتثقيفية، والمتضمنة نصائح وإرشادات طبية، وأهمية إتباعها لخلق وتنشئة جيل صحي معافى ، كونهم عماد المستقبل “.

التعليقات مغلقة.