سياسة العالم الحقيقي تغزو ألعاب الفيديو قبل الانتخابات الأمريكية

قبل أيام قليلة من الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، أصبح ممكنا لمحبي دونالد ترامب إدخال شخصيته في بعض ألعاب الفيديو، وحتى حمايته من عملية اغتيال في “غراند ثيف أوتو”، التي تمكّن لاعبيها من القيام بأعمال خارجة عن القانون.

ويمكن للاعبين ذوي الميول السياسية المختلفة زيارة المرشح الديموقراطي جو بايدن في مقره الرئيسي في أنيمال كروسينغ، وعرض ملصقات حملته في ساحات افتراضية هناك.

لقد غزت السياسة في الحياة الواقعية ألعاب الفيديو، مرددة أصداء خلافات محمومة في الشوارع، ما دفع بعض اللاعبين خائبي الآمال لانتهاك السياسة عوالمهم الخيالية.

التعليقات مغلقة.