رجل يعاني السمنة المفرطة عالق في منزله جنوب غرب فرنسا

تقدّم رجل يعاني من السمنة المفرطة عالق منذ أشهر داخل منزله في بربينيان (جنوب غرب فرنسا) بدعوى ضد مجهول، اعتبر فيها أن حياته في خطر ما لم يتم إجلاؤه سريعاً، على ما قال محاميه السبت.

وشاركت “الرابطة الوطنية لمكافحة السمنة” في تقديم دعوى آلان بانابيير في شأن “الامتناع عن مساعدة شخص في خطر”.

ويعيش الرجل البالغ 53 عاماً والذي يتعدى وزنه 300 كيلوغرام في منزل يفتقر إلى أدنى المقوّمات الصحية يقع في حي شعبي بوسط المدينة، بحسب محاميه جان كودونييس. وأشار المحامي إلى أن موكّله “تعرّض للسقوط في منزله في تموز/ يوليو 2019 وأصيب بكسر في ساقه على الأرجح”.

وقد أرسل كودونييس قبل أيام كتابا إلى وزير الداخلية جيرالد دارمانان نبهه فيها إلى “ضرورة التدخل بصورة عاجلة”.

التعليقات مغلقة.