هل تقنية الواقع الافتراضى مهمة فى سوق الألعاب؟

كشف جيم رايان، الرئيس التنفيذي لشركة بلاى ستيشن، إن الواقع الافتراضي لن يكون جزءًا “ذى مغزى” من الألعاب لسنوات، قائلا: إن الواقع الافتراضي لن يكون جزءًا مفيدًا من الترفيه التفاعلي في المستقبل القريب، كما أشار رايان لصحيفة واشنطن بوست إلى أن الواقع الافتراضي لا يزال أمامه طريق طويل لقطعه، على الرغم من أنه أكد أن الشركة لا تتخلى عنه.

وفقا لما ذكره موقع “the verge”، يشير البيان إلى أن تحديث سماعة PlayStation VR لايزال بعيد المنال، حيث قال رايان: “أعتقد أننا على بعد أكثر من بضع دقائق من مستقبل الواقع الافتراضى”، مضيفا “تؤمن بلاى ستيشن بالواقع الافتراضى.. ونحن نعتقد بالتأكيد في وقت ما في المستقبل، أن الواقع الافتراضي سيمثل عنصرًا ذا مغزى للترفيه التفاعلي”.

وتابع رايان: “هل سيكون هذا العام؟ هل سيكون العام المقبل؟ لا أعلم، ولكن هل سيأتي في مرحلة ما؟ نحن نصدق ذلك.”

ويشير إلى أن جهاز بلاى ستيشن 5، الذي سيصدر في 12 نوفمبر، يدعم سماعة رأس PlayStation VR القديمة بمحول خاص.

ولكن تأكيد الشركة لنجاح الواقع الافتراضى على نقطة ما في المستقبل، واستبعاد أن سوق الواقع الافتراضى “ذي مغزى” في 2020 أو 2021 ليس نظرة إيجابية للغاية للتقنية، وذلك بالمقارنة مع فيس بوك المنافس للشركة الذي أصدر للتو سماعة اوكولوس كويست 2.

التعليقات مغلقة.