بعد مجزرة الخيلانية.. العرداوي يحذر من محاولات لخلق الفتن وإعادة الحرب الطائفية في العراق

حذر الخبير الأمني، عباس العرداوي، اليوم الخميس، من محاولات لخلق الفتن وإعادة الحرب الطائفية في العراق.


وقال العرداوي، إن “مجزرة المقدادية لا يمكن الاستهانة بها وجاءت في إطار التصعيد الطائفي وهي تكملة لمشهد الفرحاتية ومشهد التعرضات التي تتعرض لها القوات الأمنية والحشد الشعبي”، مشددا على ضرورة “عدم تهاون القوات الأمنية مع العصابات الإرهابية الداعشية، ومسك الأرض بقوة وحزم”.


وأشار إلى إن “قوات الحشد الشعبي نفذت عمليات بطولية وتمكنت من تحرير وتطهير مناطق خطيرة من الإرهاب، وبالتالي اليوم هي قادرة على مسك الأرض في المناطق التي تعاني رخاوة امنية”.


واوضح العرداوي، إن “داعش تعمل على تنفيذ السياسة الامريكية المتمثلة في خلق صراع (سني شيعي)، وأخر (عربي كردي) كما يحدث في سنجار، وصراع (كردي كردي) مثلما يحدث في كركوك وأطرافها، وصراع (سني سني) في مناطق غرب البلاد”.

التعليقات مغلقة.