بعد هجوم نيس.. الشرطة الفرنسية تقتل رجلا مسلحا بسكين في أفينيون

أكدت شرطة مدينة أفينيون جنوب شرقي فرنسا، اليوم الخميس، أن عناصرها قتلوا بالرصاص رجلا مسلحا بسكين، بعد ساعات معدودة من عملية الطعن الفتاكة في مدينة نيس.
ونقلت وكالة “رويترز” عن متحدث باسم الشرطة المحلية تأكيده أن الرجل هدد المارة بسكين وكان يتردد “الله أكبر”.
ولفت المتحدث إلى أن ضباط الشرطة لدى وصولهم إلى الموقع طلبوا من الرجل الانصياع لأوامرهم ثم أطلقوا رصاصات مطاطية باتجاهه لإجباره على التوقف، لكنه واصل الاقتراب منهم مهددا إياهم بسكين، ما دفعهم إلى إطلاق الرصاص الحي عليه.
ويأتي ذلك في ظل هجوم الطعن في كاتدرائية نوتردام في مدينة نيس والذي أودى بأرواح ثلاثة أشخاص على الأقل. انتهى2

التعليقات مغلقة.