مسؤول يمني: ممارسات السعودية تتطابق مع جرائم داعش

أنتقدت وزارة حقوق الإنسان اليمنية ، اليوم الخميس ، الصمت الاممي المطبق حيال جرائم العدوان السعودي التي تتطابق مع اساليب جرائم داعش ، فيما دعت المجتمع الدولي إلى اصدار بيان ينعت فيه جرائم العدوان السعودي على خلفيه اغتيال وزير الشباب والرياضة في حكومة الانقاذ حسن زيد.

وقال وكيل وزارة حقوق الإنسان علي تيسير في تصريح صحفي تابعته “العهد نيوز” إن السعودية ومن معها تقف وراء جريمة الاغتيال الجبانة لوزير الشباب حسن زيد وهم من حدد مكافأة عشرة ملايين ريال لمن يقوم باغتيال الوزير”.

وأضاف تيسير : عملية الاغتيال تقف خلفها من ادرجوا اسم الشهيد ضمن قائمة المطلوبين للعدوان الامريكي الصهيوني السعودي الاماراتي ومرتزقته من اعداء اليمن”.

وندد وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية بالجرائم السعودية، عادها “جرائم تتطابق مع اساليب داعش الاجرامية”.

التعليقات مغلقة.