اختفاء طرد بريدي يحمل وثائق سرية عن أسرة جو بايدن

أعلنت قناة فوكس نيوز عن سرقة وثائق سرية تتعلق بالمرشح الديمقراطي الحالي للرئاسة الأمريكية، جوزيف بايدن، ونجله هانتر.

وقال تاكر كارلسون، المذيع في القناة التلفزيونية الأمريكية، على الهواء مباشرة: “تلقينا من مصدر يوم الاثنين مجموعة مختارة من الوثائق السرية عن أسرة بايدن. نحن واثقون من أن هذه الوثائق أصلية”.
وأعلن المذيع في روايته أنه لظروف طُلب من موظفي فوكس نيوز في نيويورك إرسال المواد بالبريد، ولأجل ذلك تم اختيار شركة بريد جديرة بالثقة، يتعامل معها العديد من الأمريكيين.
وتابع كارلسون قائلا: “ومع ذلك، لم يصل الطرد الذي يحتوي على الوثائق إلى لوس أنجلوس أبدا. وفي صباح الثلاثاء، أبلغتنا شركة التوصيل أنه تم العثور على الطرد مفتوحا، وأن المستندات قد اختفت”.
كما أفاد المذيع في قناة فوكس نيوز بأن شركة البريد تعاملت مع التحقيق الجاري فيما حدث في ولاية أخرى بحساسية شديدة، متتبعة المسار الكامل لتسليم المستندات في كل مرحلة وإجراء مقابلات مع جميع الموظفين الذين لمسوا الطرد، “لكن النتيجة كانت صفرا”.
يذكر أن صحيفة نيويورك بوست كانت نشرت مراسلات من الكمبيوتر المحمول الخاص بهنتر بايدن في منتصف أكتوبر، ما أعطى انطباعا بأن نجل السياسي الامريكي الرفيع (جو بايدن) من المحتمل أنه رتب لقاء لممثل شركة الطاقة الأوكرانية “Burisma Holdings”، التي كان عضوا في مجلس إدارتها، مع والده حين كان نائبا لرئيس الولايات المتحدة.
ودعا بايدن الأب، حين كان في منصبه، إلى إقالة المدعي العام الأوكراني، فيكتور شوكين، الذي فتح تحقيقا في قضية هذه الشركة، علاوة على إشارة تلك المراسلات إلى وجود روابط مالية بين أسرة نائب الرئيس الأمريكي السابق وشركات صينية.

التعليقات مغلقة.