إيران تطرح الخطط الأولية لبناء أكبر ميناء تجاري شرق مضيق هرمز

طرحت السلطات الإيرانية الخطة المبدئية لإنشاء أكبر ميناء تجاري في البلاد في مدينة جاسك شرق مضيق هرمز، متوقعة أن يصبح في غضون 10 سنوات مركزا اقتصاديا وتجاريا في إيران.

وقال محافظ هرمزكان جنوب إيران، فريدون همتي، خلال اجتماع مجلس تطوير سواحل مكران برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية وحضور عدد من المسؤولين، إنه تم اقتراح الخطة المبدئية للميناء، وتقرر اتخاذ إجراءات فورية بالتنسيق مع وزارة الطرق ومنظمة الموانئ والملاحة البحرية ومنظمة الإدارة والتخطيط.

ولفت همتي إلى أن ميزة هذا الميناء هي أنه يبنى بجوار محطة تصدير النفط والمصافي الجديدة، لافتا إلى أنه في غضون 6 إلى 10 سنوات، سيصبح مركزا اقتصاديا وتجاريا على سواحل مكران، وأوضح أن هذا الميناء سيقام على مساحة قدرها 1300 هكتار، على أن تبدأ عمليات البناء في العام 2025 كحد أقصى، ويتم تدشينه في العام 2032، وستصل طاقته التشغيلية إلى 200 مليون طن حتى العام 2045.

وأضاف أنه في العام 2045، ستصل حاجة موانئ البلاد إلى 629 مليون طن على الأقل، وفي هذا الصدد من المتوقع أن يحظى هذا الميناء الكبير بدور مهم في المستقبل، حيث أنه يمكن لهذا الميناء أن يلبي احتياجات إيران في مجال النقل وتصدير واستيراد البضائع والدفاع المدني والاستقرار السكاني في منطقة مكران.

وأشار إلى أنه بالتزامن مع الدراسات الإنشائية للميناء، تدرس وزارة الطرق والتنمية الحضرية ربط سكة حديد جاسك بشبكة السكك الحديدية في البلاد، بحيث يتم إنشاء طرق وسكك حديدية في هذه المنطقة مع إعداد هذا الميناء.

التعليقات مغلقة.