الإيطاليون يحتجون بعنف على تشديد قيود الحد من تفشي كورونا

تظاهر آلاف الأشخاص مساء الإثنين في عدة مدن إيطالية احتجاجاً على إغلاق المطاعم والحانات اعتباراً من الساعة السادسة مساء وكافة المسارح ودور السينما وصالات الرياضة لمدة شهر. ووقعت حوادث عنيفة خصوصاً في ميلانو وتورينو، المدينتين الكبيرتين الواقعتين في شمال البلاد، حيث نُشرت شرطة مكافحة الشغب وردّت على المتظاهرين بالغاز المسيّل للدموع.

وأظهرت مشاهد نقلتها وسائل الإعلام الإيطالية في بث مباشر تخريب عدد من قطارات الترامواي وإضرام النار في مستوعبات نفايات وقلب دراجات وتكسير واجهات محلات.

التعليقات مغلقة.