نحو ألفي شخص يهددون بالهجرة “غير الشرعية ” من تونس والسبب.. كرة القدم

هدد نحو ألفين من سكان منطقة الشابة الساحلية جنوب شرق تونس بهجرة جماعية غير قانونية نحو السواحل الإيطالية الأربعاء إثر قرار “غير عادل” للاتحاد التونسي بتعليق نشاط فريقهم الكروي.

وقرر الاتحاد التونسي لكرة القدم في 17 تشرين الأول/أكتوبر تعليق نشاط جمعية هلال الشابة ومنعه من المشاركة في المسابقات التي ينظمها لموسم 2020-2021.

وعزا الاتحاد قراره إلى “عدم اكتمال ملف انخراط جمعية الهلال الرياضي الشابي رغم مراسلة النادي وتذكيره في العديد من المرات”.

ونشب خلاف حاد بين رئيس الاتحاد وديع الجريئ ورئيس نادي هلال الشابة توفيق المكشر منذ أشهر بعد أن نشر الأخير تدوينة على موقع فيسبوك يدعو فيها الاتحاد إلى الشفافية في التصرف في الأموال ويطالب بتدقيق إداري.

وإثر هذا القرار الذي وصفه أهالي مدينة الشابة بأنه “غير عادل” نظمت تظاهرات ونفذ إضراب عام في 19 تشرين الأول/أكتوبر وأغلقت العديد من المتاجر والمحلات والإدارات أبوابها في مدينة الشابة، كما عمد متظاهرون إلى إغلاق المدخل الرئيس للمدينة وأحرقوا إطارات، بينما تظاهر آخرون حاملين رايات الفريق باللونين الأبيض والأخضر.

التعليقات مغلقة.