صلاح في لقطة “مقلقة”.. هل من ورطة جديدة لليفربول؟

بعد انتهاء مباراة ليفربول مع ضيفه ميدتيلاند الدنماركي في دوري أبطال أوروبا، الثلاثاء، رصدت الكاميرات محمد صلاح نجم الفريق الإنجليزي غير قادر على السير بشكل طبيعي.
وسجل صلاح هدف ليفربول الثاني من ركلة جزاء بالدقائق الأخيرة من اللقاء، ليؤمن للفريق فوزه الأوروبي الثاني على التوالي ويتصدر مجموعته برصيد 6 نقاط.
لكن بعد اللقاء، شوهد صلاح وهو يعرج في طريقه إلى غرفة الملابس، مما أثار المخاوف بشأن احتمال تعرضه لإصابة، تزيد معاناة ليفربول مع الغيابات منذ بداية الموسم.
وكان صلاح تعرض لتدخل عنيف في كاحله الأيمن من مدافع الضيوف، مما دفع الحكم لاحتساب ركلة جزاء سددها المهاجم المصري بنفسه مسجلا الهدف الثاني.
وحسب تقارير صحفية بريطانية، فإن الألم لازم صلاح بعد نهاية اللقاء، في أعقاب العرقلة التي تعرض لها من باولينيو لاعب ميدتيلاند.
ويعاني ليفربول على مستوى الإصابات هذا الموسم، وسيكون أسوأ شيء ينتظر المدير الفني يورغن كلوب إصابة جديدة لأحد نجوم الفريق في هذا التوقيت.
وواجه كلوب بالفعل انتكاسة دفاعية أخرى خلال اللقاء، بعد أن غادر البرازيلي فابينيو الملعب وهو يعرج في الشوط الأول، بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية على ما يبدو.
وكان فابينيو يلعب كقلب دفاع بعد إصابة فيرجيل فان دايك وغيابه المنتظر لعدة أشهر، وشارك بدلا منه الشاب ريس وليامز صاحب الـ19 عاما في ظل ابتعاد جويل ماتيب بسبب الإصابة أيضا.
ويستضيف ليفربول وستهام يونايتد السبت، ثم يحل ضيفا على أتالانتا الإيطالي في دوري الأبطال بعد 4 أيام، وبعدها بفترة مماثلة يزور مانشستر سيتي في قمة الدوري الإنجليزي الممتاز

التعليقات مغلقة.