ألاتحاد الإسلامي لتركمان العراق يُدين التصريحات الفرنسية المسيئة للرسول الأكرم (ص) ويطالب ماكرون بالاعتذار

أكد المهندس جاسم محمد جعفر البياتي، الامين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق، الاثنين، بأن تصريح الرئيس الفرنسي ايمانوئيل ماكرون (بأن الدين الإسلامي يعاني من أزمة)، ودعم حكومته وتأييده لنشر الصور الكاريكتارية المسيئة لنبي الرحمة والإنسانية خاتم الرسل والانبياء محمد بن عبدالله من قبل اشخاص ومؤسسات إعلامية ومنظمات فرنسية تحت يافطة حرية التعبير والتمسك بالعلمانية إهانة لحرمة أكثر من مليار مسلم وتجاوز على ذات خير البشر وخاتم الرسل محمد رول الله (ص) .


وقال البياتي في بيان تلقته “العهد نيوز”، “ندين بشدة ونستنكر هذه التصريحات المسيئة للاسلام ورسوله سواء أتت من ماكرون أو من مؤسسات فرنسية أخرى ونطالب ايقاف هذه التجاوزات بسرعة والاعتذار الى مليار مسلم”.


وأشار المهندس إلى موجة الشجب والتنديد الكبيرين ضد فرنسا ورئيسها من قبل المسلمين وشعوب محبة للسلام والتعايش السلمي ، مطالبا المسلمين والدول الصديقة مقاطعة البضائع الفرنسية ورفض التعامل مع مؤسساتها الاقتصادية والمالية والتجارية لحين الاعتذار والكف عن التجاوز .

التعليقات مغلقة.