حكومة كتالونيا تصدم رئيس برشلونة بشأن تصويت سحب الثقة

وجهت الحكومة الكتالونية صدمة قوية لطموحات رئيس نادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، في تأجيل التصويت على سحب الثقة من مجلسه خوفًا من وباء فيروس كورونا المستجد، كوفيد 19.

وذكرت صحيفة “سبورت” ان “بارتوميو ارسل خطابًا رسميًا جديدًا في الساعات الماضية إلى الحكومة الكتالونية يطلب فيها بوقف هذا الإجراء بسبب فيروس كورونا، لكن الرد جاء صباح اليوم بعدم الممانعة في القيام بالتصويت وهو ما لم يتوقعه رئيس برشلونة”.

واوضحت ان “بارتوميو حاول استغلال حظر التجول الذي فرضته الحكومة الإسبانية قبل أيام منعًا لانتشار الفيروس في إيقاف إجراء التصويت على سحب الثقة من مجلسه، لكن الحكومة الكتالونية أكدت أن الحظر لن يؤثر على العملية التصويتية”.

واستطاعت حملة سحب الثقة من مجلس بارتوميو جمع أكثر من 50000 توقيع، وهو ما يجبر إدارة برشلونة على فتح باب التصويت لأكثر من 100000 عضو على شرعية هذا المجلس.

تم تحديد بالفعل الجدول الزمني لإجراء التصويت يومي 1 و2 نوفمبر المقبل حتى الساعة التاسعة مساءً بتوقيت “إسبانيا” وهو موعد مناسب لعودة المصوتين إلى منازلهم قبل حظر التجول في العاشرة مساءً من كل يوم.

وكان مجلس برشلونة يريد تأجيل الأمر حتى 15 أو 16 تشرين الثاني المقبل، لكن هذا الطلب تم رفضه من قبل الحكومة الكتالونية.

التعليقات مغلقة.