فوز يمين الوسط المعارض بالانتخابات التشريعية في ليتوانيا

شهدت ليتوانيا الأحد دورة ثانية من الانتخابات التشريعيّة فاز يمين الوسط فيها على يسار الوسط الحاكم بحسب النتائج شبه النهائيّة، في أجواء موجة ثانية من تفشّي فيروس كورونا المستجدّ.

واستنادًا إلى هذه النتائج، فاز اتّحاد الوطن الذي حصل على 25% من الأصوات في الجولة الأولى، بـ50 من أصل 141 مقعدًا في البرلمان، في حين أنّ اتّحاد المزارعين والخضر (يسار الوسط) برئاسة رئيس الوزراء المنتهية ولايته سوليوس سكفيرنيليس -الذي نال 17 بالمئة من الأصوات في الجولة الأولى- لم يحصل سوى على 32 مقعدًا فقط.

وتعهدت وزيرة المال المحافظة السابقة إنغريدا سيمونيت (45 عاماً) المرشحة لرئاسة الحكومة، الإسراع في تحديث الاقتصاد للانتقال من نموذج العمالة الرخيصة الحالي إلى إنتاج بقيمة مضافة أكبر.

ويُفترض أن تكون سيمونيت الآن قادرةً على بناء ائتلاف مع الحزبَين الليبراليَّين اللذين فازا على التوالي بـ 12 و10 مقاعد.

التعليقات مغلقة.