أرمينيا وأذربيجان تتعهدان بـ”هدنة إنسانية” في كاراباخ

تعهدت أرمينيا وأذربيجان مجددا، الأحد، بالالتزام بـ”وقف إنساني لإطلاق النار”، اعتبارا من الاثنين، وذلك بعد تجدد الاشتباكات في إقليم ناغورني كاراباخ.

وقال بيان مشترك صادر عن وزارة الخارجية الأميركية وحكومتي أرمينيا وأذربيجان، الأحد، إن وقفا لإطلاق النار “لأسباب إنسانية”، سيبدأ اعتبارا من صباح الاثنين، في إقليم ناغورني كاراباخ.

وفي بيان منفصل، قالت مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والتي تشكلت بقيادة فرنسا وروسيا والولايات المتحدة للتوسط في الصراع، إنها ستجتمع مجددا في 29 أكتوبر، لمناقشة قضية ناغورني كاراباخ.

التعليقات مغلقة.