العرداوي لـ”العهد نيوز”: سياسة الاقتراض هي احدى الأدوات التي تركز عليها أمريكا لتركيع الشعب العراقي

أكد المحلل السياسي، عباس العرداوي، اليوم الأحد، إن سياسة الاقتراض هي إحدى الأدوات التي تركز عليها أمريكا لتركيع الشعب العراقي.

وقال العرداوي في تصريح لـ”العهد نيوز”، إن “الحكومة تبتز الموظفين والقوى السياسية من اجل القبول بسياسة الاقتراض”.

وأضاف، إن “سياسة الاقتراض هي احدى الادوات التي تعمل عليها أمريكا لتركيع الشعب العراقي، وطمس معالمه الاقتصادية ضمن سلسلة اقتراضات كبيرة الأمر الذي سيعكس سلبا على سلامة العراق”.

وأشار إلى إن “هناك مخططات لتجويع الشعب العراقي وممارسة ضغوط اقتصادية من اجل جر البلاد نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

التعليقات مغلقة.